بمساعدة طبيب.. عصابة تنجح في تهريب سجين محكوم عليه بالإعدام بمارب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أقدمت عصابة مسلحة على تهريب سجين محكوم عليه بالاعدام في السجن المركزي بمحافظة مأرب، شمال شرقي اليمن.

ونقلت "وكالة خبر" عن مصادر وصفتها بالخاصة، قولها إن عصابة مسلحة تستقل مركبتين مدنيتين قامت مطلع الأسبوع الماضي، بتهريب السجين "عيسى المرادي" أثناء نقله من السجن المركزي إلى أحد مشافي المدينة لتلقي العلاج.

واوضحت المصادر، أن خطّة التهريب شارك فيها مسلحون قبليون وطبيب في هيئة مستشفى مأرب، وإدارة أمن السجن، وذلك عند نقل "المرادي" إلى مستشفى مأرب وجه الطبيب المعالج بنقله إلى مستشفى آخر لعدم قدرتهم على علاجه، وأثناء النقل اوقفت المركبة التي تقل السجين مجموعة مسلحة في نقطة تفتيش أُعدّت لمهمة التهريب.

واضافت المصادر: سارع عدد من المسلحين القبليين بنقل السجين "المرادي" إلى مركبة مدنية ولاذوا بالفرار عبر خط "الخسيف"، فيما قام بقية المسلحين باحتجاز أفراد الأمن المرافقين للسجين حتى تأكدوا من وصول المركبة الأولى الى مكان آمن، ومن ثم افرجوا عن المحتجزين ولاذوا بالفرار هم أيضاً.

وذكرت المصادر، أن رجال الأمن لم يقاوموا العصابة القبلية المسلحة قبل وبعد الاحتجاز، وفي الوقت نفسه نجحت العصابة بالمرور من عدة نقاط داخل وخارج المدينة دون اعتراض.

ولم تكشف أي جهة أمنية بالمحافظة حتى اللحظة عن الحادثة، في حين تقول المصادر أن السجين "المرادي"، مُسن، ومُتهم بقتل 8 جنود قبل أكثر من عقد، وصدر بحقه حكم بالاعدام.

وتعرقل تنفيذ حكم الإعدام نتيجة وساطات قبلية تسعى إلى الحصول على موافقة أهالي الضحايا القبول باستلام الديات، والإفراج عن السجين المحكوم عليه، حسب مصادر وكالة خبر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق